اعتماد التكنولوجيات الحديثة في التعليم ..أولية في الإصلاح التربوي

اعتماد التكنولوجيات الحديثة في التعليم ..أولية في الإصلاح التربوي

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/02/12

تونس «الشروق»: 
تعتمد البلدان المتقدمة في المجال التربوي التكنولوجيات الحديثة في تدريس تلامذتها حتى انها قامت بتحيين المناهج التربوية والبرامج لتواكب تطورات العصر المرتبط بتطور التكنولوجيا وفي تونس يقبل التلاميذ على استعمال التكنولوجيات الحديثة بشكل ملفت للانتباه سواء في الالعاب الالكترونية او في التواصل مع الاخر عبر شبكات التواصل الاجتماعي بالنص والصورة وفي افضل الحالات القيام بالبحوث المدرسية ولكن كوسيلة للدراسة مازال الامر مستحيلا بسبب ضعف الامكانيات لدى وزارة التربية اذ وفقا لبعض المربين لازالوا يفتقدون الطباشير اضافة الى عدم توفر الاطار التربوي المؤهل لاستعمال التكنولوجيات الحديثة في هذا المجال.
الإصلاح ضروري
الدكتورة حياة سوودي مختصة في علوم التربية قالت في تصريح ل:» الشروق» انه للاسف المناهج التربوية التي يعتمدها تعليمنا اكل عليها الدهر وشرب ويجب تحيينها وفقا للتطورات التي عرفها العصر والمجتمع التونسي اذ من غير المنطقي ان يتجاوز تفكير الطفل اليوم حدود مايقدم له من مادة علمية وتربوية 
وأضافت اننا خسرنا في تونس الكثير من الوقت للقيام بالاصلاح التربوي وتاهيل تعليمنا وفقا للمستجدات وهو مايجب ان تنتبه له وزارة التربية وتعجل باتخاذ الاجراءات الملائمة.
وفيما يتعلق باجراءات الوزارة ذكر وزير التّربية حاتم بن سالم خلال اشرافه على المنتدى الوطني للمدرسين المجددين دورة 2018، ان الاصلاح الفعلي للمنظومة التّربوية يكمن في الادماج العملي للتكنولوجيات الحديثة في المجال التّربوي مشيرا الى « ان تونس قد احرزت تقدّما ملحوظا في مجال ادماج التكنولوجيات الحديثة خلال السنوات الأخيرة، رغم الفترات التي تعطلت فيها عمليات الإدماج، وهو ما يتطلب، خلق مقاربات جديدة تساعد على تدارك التأخير الحاصل، وتغير كل المعطيات بدا بتطوير دور المربي وطريقة تدريسه، حتى يكون القاطرة المحفزة للتلاميذ على التعلم». 
وأوضح ان الوزارة حريصة على ادماج التكنولوجيات الحديثة في المجال التربوي مشيرا الى ان منشورا في الغرض، سيصدر خلال الاسبوع القادم في اتجاه توسيع قاعدة المربين المجددين، وتحفيزهم على الابداع في هذا المجال، عبر تسخير ساعات معينة من ساعات التدريس لخلق محتوى رقمي وبناء منظومة حقيقية في مجال ادماج التكنولوجيات من جهة، وخلق مناخ رقمي يمكن من اصلاح حقيقي وعصري للمنظومة التربوية من جهة اخرى، فضلا عن تاطير التلاميذ في هذا المجال الواعد.  وذكر الوزير ان الوزارة قد شرعت في ادماج التكنولوجيات الحديثة عبر الخدمات الموجهة للتلاميذ، منها التسجيل عن بعد، مؤكدا نجاح هذه التّجربة التي انطقت منذ السنة الماضية رغم عديد الصعوبات التي واجهاتها الوزارة لتطبيقها. كما اشار الى المنصة الرقمية للأعداد التي ستكون في المستقبل اساس التعامل، من خلال تسهيل مهمة المربي والادارة، وتفادي امكانيات الغش في هذا المجال، فضلا عن ضمان مبدأ الاستقلالية والشفافية.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

جريدة الشروق ليوم الثلاثاء 19 فيفري  2019
00:00 - 2019/02/19
طقس مغيم جزئيا بأغلب المناطق.
21:15 - 2019/02/18
وصل منذ قليل التونسيون المحررون من قبضة الميليشيات الليبية الى مطار تونس
20:43 - 2019/02/18
إني المسمّى لطفي بن عبد الرزاق الزنيدي مولود 12 ـ 06 ـ 1993 بأريانة والقاطن حاليا بـ276 ديار الخي
20:30 - 2019/02/18
إني المسمى محمد الأمين الطرشوني صاحب بطاقة التعريف الوطنية تحت عدد05054282 العنوان نهج 11154 عدد0
20:30 - 2019/02/18
إني الممضي أسفله ابراهيم بن حسن بن موسى صاحب ب. ت.
20:30 - 2019/02/18