حول صدمة السيد الكاتب العام للحكومة بـ «واقعة معتقل الرقاب»

حول صدمة السيد الكاتب العام للحكومة بـ «واقعة معتقل الرقاب»

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/03/18

عندما يصدم السيد الكاتب العام للحكومة على ما جرى في المدرسة القرآنية بالرقاب فماذا سيكون موقف المواطن البسيط أو حتى  المتتبع للحياة السياسية بتونس من مثقفين  وسياسيين عندما قلنا إن ناموس الدولة وهيبتها ونجاعتها هي في تهاو مسترسل منذ الثلاثة سنوات المريرة التي عاشتها تونس في ظل الترويكا التي أدخلت علينا رياح الإرهاب والفساد والاغتيالات في سبيل الفوز بحكم الخلافة عندما يصدم السيد رئيس الحكومة من ما لحق أطفال في عمر الزهور من تعد وخرق لحرمتهم الجسدية والنفسية والفكرية والحال أنه من المفترض أن يكون على علم بكل كبيرة وصغيرة فيما يخص أشنطة الجمعيات والأخص الجمعيات الدينية إن تصريحات هذا المسؤول وما كشف من بعد بث برنامج الحقائق الأربعة يمثل حقا فضيحة دولة ويا لها من فضيحة لأنها تمس مسّا خطيرا بطفولة هذا الشعب وما تعانيه من تحطيم حقيق لذاتها منذ 2012 إلى هذا اليوم.


في عهد هذه الدولة اللامسؤولة والتي انزوت تحت رأيه المحاصصات الحزبية وغيرها من أجندات لم نر منها إلا الخزي والعار إن القانون أصبح في مع الأسف الشديد في ربوع هذا البلد كلمة بجوفاء لا يعني لبعضهم إلا غلافا لخروقات خطيرة يندى لها كل جبين وطن حر إنما زاد في الطين بلة هو تسريب معطيات أمنية هامة في هذه الفضيحة وأصبحت المعاني الخاصة بأمن مواز.
وأناس فوق المؤاخذة فأين نحن من حقوق الطفل التي كرستها مجلة الطفولة المؤرخ في 09ـ11ـ1193 وما جاء في المعاهدة الدولية التي أمضت عليها تونس وكرستها بالقانون عدد92 المؤرخ في 29ـ11ـ1991 والتي تلزم كل ولي أن يتعهد بالسهر على تعلم ابنه إلى حدود عمر السادسة عشر كما أن هذه المجلة جاءت بعقوبات جسدية إذا خالف الوالي هذا البند ويظهر أن السيد الكاتب العام للحكومة هو من خريجي كلية

الحقوق والعلوم السياسية بتونس فهو له علم بنشاطات الجمعيات الدينية التابعة لدائرته القانونية أن كشف بعض المدارس الأخرى بـبن عروس وغيرها يجعل من فضيحة معتقل الرقاب الداعشي الشجرة التي تغي الغاب أن الشعب يطالب ويلح في ذلك على أن تقوم حكومة السيد يوسف الشاهد بجرد جديد لكل الجمعيات الدينية وتسلط الضوء على أنشطتها وتمويلاتها الداخلية والخارجية وذلك باستعانة الأمن الوطني ليتيسر لنا القضاء على جيوب الإرهاب مهما كان نوعها ومهما كان مكانها.


وعلى القضاء أيضا أن يقوم بواجبه في أقرب وقت وبالنجاعة الكافية لإيقاف هذه الخروقات التي سلّطت على طفولتنا  وبهذه المناسبة كان على القضاء قبل أن يسلم  الأطفال المحبوسين في تلك الوكالة أن يقوم بمحاسبة أوليائهم لأن المسؤول الحققي هو الولي لا غير والذي خرق أحكام مجلة الطفولة وارسل ابنه إلى منفى داعشي يعلمونه فيه التدريب على صعود الجبال وعلى كره الناس وعلى أن يكون إرهابيا ليصبح قنبلة موقوتة تنفجر في الوقت المناسب.


كان على القضاء أن يقوم بمحاكمة المسؤول القانون على هذه المدرسة غيرها لا فقط من أجل التزوج بثانية لكن من أجل إعداد وتكوين بؤر إرهابي المستقبل، طبق القانون الإرهاب وإحالته من أجل ذلك على القطب القضائي الخاص بمكافحة الإرهاب بتونس العاصمة.
هل باستطاعة حكومة الشاهد وهي تمد اليد إلى حزب النهضة أن تقوم بمراجعة نفسها وفتح العيون على كل ما من شأنه أن يكون مصدرا لانتعاشة الإرهاب وتفويته في هذه الربوع المقدسة سؤال يطرح نفسه بنفسه ختاما لهذا المقال يتجه التذكير بأن أول واجب لكل سياسي ولكل مواطن مشبعا بالوطنية أن يجعل من مقولة الحذر أغلب للسلامة هي شعاره لتبديد كل المخاوف مهما كان نوعها لا نستطيع أن تكون في مستوى

التحديات التي تواجه بلادنا إلا بقدر محترم من المسؤولية ونكران الذات وجرعه هذا من الوطنية بعيدا عن الحسابات الحزبية الضيقة.
ختاما  لهذا المقال أذكر بالبيت المشهور الشاعر الفرنسي Paul Valery بول فاليري في قصيد شهير إن الرياح عصية تهب علينا فنحاول أن نعيش.

بقلم: الأستاذ محمد العيد الأدب (المحامي لدى محكمة التعقيب)
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

خلق اللّه الإنسان من طين، ونفخ فيه من روحه فإذا هو كائن عظيم مبدع، ومفكر خلاّق وهبه سبحانه وتعالى
20:20 - 2019/07/22
كنت ناقشت في  الحلقة الأولى من هاته السلسلة من المقالات البحثية  التلوث البحري وتأثيره على استمرا
20:20 - 2019/07/22
يتمتع أعضاء المؤسسات الدستورية والهيئات الأخرى بما يسمّى بالحصانة وهو مفهوم هدفه الأساسي حماية ال
20:20 - 2019/07/22
معذرة إن تضمنت بطاقتي كلمات ما تعودت على ذكرها فأنا مجبر على الدخول من بابين باب «مخاطبة الناس بم
20:15 - 2019/07/17
أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ عشر سنوات أن يكون يوم 18 من هذا الشهر الجاري الذي يصادف الغ
20:15 - 2019/07/17
أشرف الجبري (خبير محاسب)
20:30 - 2019/07/15
تطرح اليوم مسألة القائمات المستقلة في الانتخابات الرئاسية والتشريعية الكثير من التساؤلات.
20:30 - 2019/07/15
يقول الكاتب الكويتي خليل علي حيدر في مقاله «جدل في البطّيخ والشّمّام» بمجلة «العربي» العدد 13 أفر
20:30 - 2019/07/15