مسلسل صدام (الحلقة9)..لا شــــيء يمنــع الوحــدة

مسلسل صدام (الحلقة9)..لا شــــيء يمنــع الوحــدة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/15

بالنسبة لحزب الاستقلال فإن العقم الفكري والفراغ الإيديولوجي الذي  كان يعانيه جعله يفقد توازنه ويسقط في الشلل والارتباك أمام اندفاع الأحداث، الأمر الذي بدأ معه وكانت مهمة هذا الحزب قد انتهت تاريخيا بقيام الثورة، بينما اندفع ما تبقى من قواعده نحو الانخراط في حزب البعث أفواجا.


أما الحزب الوطني الديمقراطي فإنه وجد الفرصة مؤاتية له للنمو المؤقت والانتشار النسبي بوصفه ممثلا للطبقة الرأسمالية المتوسطة. وعلى الرغم من أنه كان يرى في نمو الحزب الشيوعي خطرا يهدده على المدى الاستراتيجي، ويحدّ من طموحاته الطبقية كما كان يتصورها، فإنه كان يرى في شعارات الوحدة العربية الخطر الأكثر إلحاحا ومباشرة، مما دفع بتناقضه مع البعث إلى الأمام وأجّل تناقضه مع الشيوعيين. فقد كانت المسألة العرقية أكثر إلحاحا من المسألة الطبقيّة بالنسبة إلى قادته. وكان على الحزب، أن يعبّر عن معارضته لمسار الوحدة، خصوصا في ظل وجود أطراف دولية و إقليمية كانت  ترى انه كان يفتقر الى التماسك الايديولوجي الواضح ولا يتمتع بوحدة الموقف السياسي دائما حتى على صعيد قيادته العليا.


 وإذا كانت تلك هي السمات العامة التي ميزت مواقف الأحزاب الخمسة التي كانت تمارس نشاطها في الساحة السياسية العراقية بعد ثورة جويلية 1958، فإن المحصلة المباشرة لمجمل هذه المواقف هو تصدع الجبهة ثم انفراطها عمليا.
و قد جرت محاولة  في شهر نوفمبر 1958 من جانب القوى الوطنية لوضع ميثاق عمل مشترك يحفظ استمرارية العمل الجبهوي، و  انطوى على المبادئ الأساسية التالية:
- إن العراق جزء من الأمة العربية وإنه سيسعى إلى بلوغ أفضل الروابط مع الجمهورية العربية المتحدة في المستقبل وذلك لتحقيق الوحدة العربية الشاملة.
- إن الجبهة ستسعى لتطبيق ما جاء في الدستور المؤقت الصادر في 27 جويلية عام 1958 الخاص بالحقوق القومية للشعب الكردي.


- ضرورة اتباع سياسة وطنية من قبل الحكومة وتحقيق مطالب الشعب بالتحرر السياسي والاقتصادي من الاستعمار.
- التأكيد على دعم الثورة والجمهورية وعلى ضرورة قيام حياة ديمقراطية سليمة تعطي للأحزاب السياسية حق العمل السياسي بصورة علنية.
ومع ذلك فماذا كانت النتيجة العملية أو التجسيد الواقعي لهذا الميثاق؟ لقد دعا حزب البعث العربي الاشتراكي إلى دعم النضال المشترك ووحدة الصف بين جميع الأحزاب والهيآت والقوميات والمذاهب على أساس مبادئ الثورة وأهدافها. غير أن الحزب الشيوعي وقف من هذه الدعوة موقفا سلبيا، واستقبل الميثاق الجديد بفتور، مشدودا إلى أوهامه التي زينت له إمكانية احتواء عبد الكريم قاسم والانفراد بالسلطة من خلال دكتاتوريته الفردية المطلقة، في الوقت الذي لم تكن الأحزاب الأخرى تشكل  ربما باستثناء الحزب الديمقراطي الكردستاني ثقلا أساسيا يرجح كفة الميزان.


كان الرهان الخاسر قد بدأ وانطلقت  خيوط اللعبة المجنونة في الشوارع مثل أفاع مسعورة تزحف في غابة لا تطأها قدم إنسان. إن شمس الثورة تسقط في الأفول. لقد حانت ساعة الصَّلب والعراق سوف ينزف دمه. كان البعث المسكون بهاجس الوحدة يراقب هذه المتغيّرات، ويدرك قادته أنّ عليهم التحرّك لفعل شيء ما، يعيد سفينة العراق إلى بوصلتها الحقيقية، وهي الاتجاه صوب الجمهورية العربية المتحدة. ولم يكن صدام حسين بعيدا عن هذه الأجواء المشحونة وهو الشاب الذي تربّى على فكرة الوحدة. و ربّما كانت تلك المواقف التي تشكّلت أمام عينيه، دافعة له للمشاركة في أوّل عملية مسلّحة. فالوحدة العربيّة التي كانت تناديه ورفاقه، تطلّبت أن يكون أحد المشاركين في عملية اغتيال عبد الكريم قاسم. بالنظر إلى أنّ عبد الكريم قاسم صار في ما بعد عنصرا معاديا للوحدة. 
(يتبع)

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

بثت شعبة الإعلام الحربي التابعة "للجيش الليبي" تسجيلا مسموعا أعلنت فيه عن بدء هجوم واسع قيل إن هد
11:19 - 2019/07/22
ذكر تقرير لمنظمة مسح الأسلحة الصغيرة ان أكثر من مليار قطعة سلاح ناري صغير موجودة في العالم وان أغ
08:37 - 2019/07/22
قتلت الصواعق والأمطار الموسمية والعواصف الرعدية 32 شخصا على الأقل خلال الساعات الأربع والعشرين ال
08:19 - 2019/07/22
اتهم الجيش الأمريكي مقاتلة فنزويلية بتتبع طائرة تعود للبحرية الأمريكية م
23:22 - 2019/07/21
قضت محكمة جزائية سعودية، بالسجن والجلد بحق شابين متهمين بحرق سيارة الموا
22:22 - 2019/07/21
أعلنت نقابة موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم الأحد أن جميع البعثات
21:48 - 2019/07/21
كشفت القيادة المركزية الأمريكية، أن الولايات المتحدة تحضر لعملية عسكرية تحت مسمى «غارديان- الحارس
20:20 - 2019/07/21