من الأعماق .. يا فلسطين.. ستنتصرين

من الأعماق .. يا فلسطين.. ستنتصرين

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/21


أيّ زمن «أغبر» هذا الذي أُطلق عليه كذبا، وزُورا، وبُهتانا اسم «الرّبيع العربي»؟ وأيّ زمن تافه هذا الذي تُباع فيه القضيّة، ويُداس فيه الحقّ، ويُدنّس فيه الشّرف على «قارعة» سوق «النخاسة» الدولية برعاية أمريكيّة؟ إنه زمن الانحدار، والخيانات، والانهيارات الدراماتيكيّة لأنظمة، ودول عربية كم كانت تبدو عصيّة.. إنه زمن التّشرذم، والتّناحر، ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/21

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

مرة أخرى يسجل هشام المشيشي رئيس الحكومة "لمستقلة" حديثة العهد بالسلطة ودواليب الدولة سقوطا حرا مب
12:54 - 2020/10/23
«لان حالة نائب الفاعل، حالة مستدامة عند العرب، فإن القول فيه سيعاود نفسه، اليوم وغدا والأمس،وبالإ
08:15 - 2020/10/23
ان للسياسة الخارجية التونسية مرجعا ناجعا  نافعا،
08:30 - 2020/10/21
يعقد التونسيون بعض الأمل في حكومة المشيشي التي تتكون من كفاءات ومختصين وذلك بعد أن توالت خيباتهم
08:30 - 2020/10/21