من معاني الاحاديث ..لا تسبّوا الدهر

من معاني الاحاديث ..لا تسبّوا الدهر

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/03/08

عن أبى هريرة رضي الله عنه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله عز وجل: يؤذيني أبن آدم، يسب الدهر، وأنا الدهر، بيدي الأمر، أقلب الليل والنهار) أخرجه البخاري
يبين لنا الحديث أن من يسب الدهر كأنه سب الله تعالي والعياذ بالله، لأن من الناس مثلا» من يسب الدهر (الزمن)، فيبين الله عز وجل انه هو خالق الدهر وهو خالق كل شيء به وخالق الحوادث التي تمر بالدهر وتغيير الليل والنهار، فلابد أن نأخذ حذرنا من هذا الكلام  ولابد أن نصحح عقيدتنا ونحسن أدبنا في اللفظ فبعض الناس مثلا يقولوا (زمن سيئ، أو يا خيبه الدهر أو زمن العجائب) فهذا كله يعتبر جحودا وكفرا لأن كل شيء بيد الله تعالى وهو الذي اراد لنا ما كتبه علينا ليختبرنا كيف نتعامل مع تلك الحوادث التي يصرفها كيف يشاء.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

طرح السؤال من الوسائل التعليمية والتربوية المهمة في ربط التواصل القوي بين المُعَلِّم والمعلَّم ،
20:00 - 2019/05/22
الكتاب يثبت ان الشريعة الاسلامية تدريجية في تقرير احكامها حسب الطرق وتطور الحاجة الانسانية.
20:00 - 2019/05/22
هي سودة بنت زمعة بن قيس، بن عبد شمس، بن عبد وُدّ، بن نصر، بن مالك بن حِسْل، بن عامر، بن لؤي، وأمه
20:00 - 2019/05/22
اعتبر كثير من الباحثين  أن نكبة البرامكة ترجع إلى حد كبير إلى ذلك الصراع الخفي الذي كان قائما بين
20:00 - 2019/05/22
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جمَّ التَّواضُع، لا يعتريه كِبرٌ ولا بَطَرٌ على رِفْعَة قَدْرِه
20:00 - 2019/05/22